إعادة تصميم الهوية التجارية – ماذا يجب أن تعرف؟

إعادة تصميم الهوية التجارية – ماطا يجب أن تعرف؟ الهوية التجارية أمر إلزامي لجميع الشركات التي تسعى لأن تكون شركات فعلاً وأن تواصل عملها في الأسواق بغض النظر عن المفهوم الحالي للمشروعات التجارية التي لا تقوم على أساس واضح نظرًا لسهولة الإطلاق أو توقع القائمين عليها أن هذا صحيح.

وفي المقابل قد يصنف مفهوم إعادة تصميم الهوية التجارية مفهومًا مناسبًا للشركات والمشروعات التي لم تقم على معايير قياسية لهوية تجارية احترافية، لكن هذا ليس كل شيء يجب أن تعرفه حول إعادة تصميم الهوية التجارية وليس هذا تمامًا المفهوم الدقيق لإعادة تصميم الهوية التجارية. لذا دعنا نتحدث باستفاضة أكثر.

ما هو إعادة تصميم الهوية التجارية

ما هو إعادة تصميم الهوية التجارية​

يمكن أن نصنف إعادة تصميم الهوية التجارية على أنه استراتيجية تسويقية يتم خلالها إعادة اختيار الكثير من الأمور المتعلقة بالعلامة التجارية من بينها اختيار اسم جديد أو شعار تعبيري Slogan أو رمز أو فلسفة تصميم جديدة كليًا، لعدة أهداف قد يكون من بينها تطوير هوية العلامة التجارية، أو تميزها أو إعادة الضجة لها في أذهان المستهلكين أو اكتساب ثقة المستثمرين وغيرها من الأهداف.

وقد يكون إعادة تصميم الهوية التجارية أمرًا متعلقًا بالسمعة، حيث تلجأ العديد من الشركات لإعادة تصميم الهوية التجارية فقط من أجل تجنب شيء أصاب سمعتها سواءً عبر خطأ أو ممارسة أو لأسباب خارجية (مثل الحظر الأمريكي على شركة هواوي والتي اضطرت أن تبيع علامتها التجارية الفرعية أونر بسببه وإعلان ذلك بشكل عام لتتمكن الأخير من مزاولة أعمالها بشكل أفضل فيما بعد). لكنه مثل غير شائع وليس هذا الهدف الرئيسي من إعادة تصميم الهوية التجارية تحديدًا في هذا المقال.

إعادة تصميم الهوية التجارية لا تتعلق بتعديل شعار الشركة فقط، بل هي تتغير كامل في طريقة العلامة التجارية التي كانت تنتهجها قبل عملية إعادة التصميم، بما في ذلك أساليب التسويق وطريقة الدعاية وصوت العلامة التجارية وغيرها.

متى تعمل على إعادة تصميم الهوية التجارية؟

يصنف إعادة تصميم الهوية التجارية كـ مرحلة طبيعية من دورة الحياة للعلامة التجارية حيث من المفترض أن تعمل الشركات على التفكير في إعادة تصميم الهوية التجارية بشكل منتظم في فترات ما بين 6 إلى 10 سنوات، وهي الفترة التي تكون فيها المتغيرات قد وصلت إلى ذروتها إن لم يكن هذا متعلقًا بتطور سياسة الشركة، فـ بالطبع سيكون متعلق بتجدد أساليب التصميم. لكن متى فعليًا يجب عليك التفكير في إعادة تصميم الهوية التجارية؟

1. إذا أصبحت علامتك التجارية لا تعكس قيمة عملك

هذا هو أهم وأبرز الأسباب الشائعة والتي تجعل إدارة أي شركة تفكر جديًا في العمل على إعادة تصميم الهوية التجارية أو على أقل تقدير التفكير بجدية في أن الوقت بات مناسبًا للعمل على مثل هذا الشيء الذي لا يعد سهلاً من الجانبين العملي، والمادي حيث سيكلف العمل على إعادة تصميم الهوية التجارية الكثير من الجهد من المتابعة مع فريق التصميم في الشركة أو البحث عن شركة تصميم محترفة قادرة على متابعة وتفعيل عملية تصميم ضخمة كـ هذه، فضلاً عن الأموال التي يجب أن تنفقها الشركة على هذه العملية.

لكن كيف يمكن أن تصبح العلامة التجارية الحالية غير قادرة على عكس قيمة عملك؟ الإجابة ببساطة هي أن يكون لديك نمو كبير في قاعدة العملاء أو حتى شرائح العملاء أو أصبحت علامتك التجارية متوسعة في أسواق إقليمية وعالمية، أو حتى نجحت في إتمام عملية أو عدة عمليات استحواذ على شركات صغيرة وبالتالي فـ علامتك التجارية بشكلها الحالي لم تعد تعكس قيمة عملك الحقيقية.

فضلاً عن هذا، فـ من الممكن أن 6 سنوات أو عقد كامل من الزمن كفيلة بأن تصل علامتك التجارية لمرحلة النضج فيما يخص الأهداف أو المعتقدات أو حتى لأسباب تخص السوق نفسه، وبالتالي سيكون من المهم ايضًا العمل على إعادة تصميم الهوية التجارية.

2. إذا أصبحت أصول علامتك التجارية قديمة

هذا سبب آخر رئيسي جدًا للنظر بجدية في إعادة تصميم الهوية التجارية، فـ ليس من المنطقي على الإطلاق أن يستمر شعار مشروعك كما هو منذ إطلاق شركتك وحتى سنوات كثيرة تالية، ونفس الأمر ينطبق على المطبوعات والتصميمات الرقمية ومدى قابلية استخدامها من ناحية الجودة أولاً ومن ناحية الشكل والألوان ثانيًا.

وبشكل عام، يمكن أن نقول أن سنتين بعد انطلاق مشروعك هي كافية للغاية لتبدأ في العمل على أول تعديل للشعار الخاص بك، لكن هذا لا يعني إعادة تصميم الهوية التجارية بالكامل، لكن إن مر عقد كامل من الزمن فـ هنا قد تكون مسألة إعادة تصميم الهوية التجارية أمرًا يجب التفكير فيه.

3. إذا كنت بحاجة لتعديل الأسعار

تخيل أنك تقدم عدة منتجات متوسط أسعارها يصل إلى 40 ريال، لديك مبيعات والأمور تسير بشكل جيد إلى حد كبير، لكن الآن لديك إحصائيات ودراسات تقول بوضوح أن هذا السعر يجب أن يكون 80 ريال في المتوسط. كيف سيكون رد فعل عملائك؟ بطبيعة الحال سيكون رد فعل معظمهم ساخطًا والباقين قد يكتفوا بالاستفسار عن سبب مضاعفة السعر؟ ثم سوف تنكمش حصة الشركة في السوق بشكل ملحوظ.

الأمر ذاته إن كان المثل هو تخفيض نصف السعر على سبيل المثال، كيف سيكون رد الفعل على متوسط الأسعار المستمر عند 20 ريال؟ قد يعتقد الجمهور أن المنتجات لم تعد بالجودة المطلوبة أو أن هناك سلع فاسدة ترغب الشركة في بيعها، هذا بالإضافة إلى وجهة نظر السوق الذي قد ينظر فيه المستثمرون للشركة على أنها ليست ذات قيمة يمكن الاستثمار فيها على الرغم من أن تلك الإجراءات قد تكون فعليًا في صالح الشركة على المدى البعيد وستحقق المزيد من الأرباح.

هذا تمامًا ما قد يربط إعادة تصميم الهوية التجارية للشركة بمسألة الأسعار، فـ عندما تأخذ الشركة هوية جديدة يتعامل معها السوق من الجانبين سواءً المستهلكين أو المستثمرين على أنها شركة جديدة كليًا، لذلك إذا كنت تخطط لعمل تعديل كبير في الأسعار فـ من الأفضل أن تقدم نفسك على أنك علامة تجارية جديدة من خلال إعادة تصميم الهوية التجارية.

4. عندما تحتاج لتغيير الصورة السلبية عن علامتك التجارية

قد تلحق بعلامتك التجارية صورة سلبية لسبب أو لعدة أسباب، وسواءً كان هذا الأمر بسبب قرارات إدارية خاطئة أو بسبب ضعف فريق الدعم الفني (خدمة العملاء) وتعامله بفظاظة مع الشكاوى والتعليقات والرسائل الواردة لهم أو بسبب جودة المنتجات أو حتى سذاجة فريق التسويق الذي قد يستغل مسائل حساسة لإطلاق حملة تسويق فيروسي (مثل حملة برجر كنج في مارس الماضي والتي استخدم فيها مشكلة جنوح السفينة اليابانية في قناة السويس المصرية والذي تسبب بعدها تصدر هاشتاق مقاطعة المطعم لتويتر مصر ما يقرب من 3 أيام من أصل 6 أيام قبل حل الأزمة). فـ في النهاية سيكون من الضروري تغيير تلك الصورة السلبية التي تهز الثقة والارتباط بعلامتك التجارية.

وعلى الرغم من أن برجر كنج اكتفت فقط بحذف منشور حملة التسويق الفيروسي الخاص بها، إلا أن بعض المواقف التي قد يكون لها صدى أوسع ومشاكل أكبر بكثير من هذه المشكلة لها حل فعال بالعمل على إعادة تصميم الهوية التجارية خاصةً إن كانت شركتك شركة محلية ليست علامة تجارية عالمية لديها فرع في بلدًا ما.

5. رفع / زيادة قيمة علامتك التجارية

أخيرًا وليس أخرًا، قد يكون السبب وراء إعادة تصميم الهوية التجارية هو أمرًا رائعًا لرفع قيمة علامتك التجارية، لكن كيف؟ ببساطة تشكل العلامة التجارية قيمة الشركة التي يمكن أن تتسبب في بيع منتجات بجودة عادية لكن مع علامة تلك الشركة تصبح ذات شأن أعلى، وبالتالي توضع قيمة الشركة بناءً على قيمة العلامة التجارية التي قد تصل لملايين ومليارات الدولارات. وبالتالي إعادة تصميم الهوية التجارية بهدف تقديم قيمة مضافة لعلامتك التجارية قد يكون أمر يجعلك تعمل على إعادة تصميم الهوية التجارية.

إعادة تصميم الهوية التجارية بهدف رفع أو زيادة قيمة علامتك التجارية قد يتم من خلال إضافة ارتباط لعلامتك التجارية مثل “التوافق مع معايير الحفاظ مع البيئة” أو “استخدام الطاقة المتجددة” أو “اعادة التدوير” أو “التبرع لمكافحة مرض عالمي” وغيرها.

إضافة هذا النوع من من القيم المجتمعية يضيف قيمة عالية لعلامتك التجارية وقد يستحق إعادة تصميم الهوية التجارية من أجله.

نماذج فاشلة في إعادة تصميم الهوية التجارية

وعلى الرغم من أن إعادة تصميم الهوية التجارية هو شيء طبيعي ومن المفترض أن تقوم به أي شركة في مرحلة ما من حياتها، إلا أنه أمر مليئ بالمخاطر التي قد تقع على العلامات التجارية إن لم تتم بالطريقة الصحيحة عبر المختصين في مجالات التصميم وفي كثير من الأحيان قد يكون لفريق التسويق دورًا فعالاً في عملية إعادة تصميم الهوية التجارية. هل تريد أمثلة؟ دعنا نبدأ بـ بيبسي

بيبيسي

قد يكون هذا غريبًا بعض الشيء خاصةً فيما يتعلق بعلامة تجارية كبيرة مثل بيبسي والتي تفوق القيمة السوقية للشركة المالكة لها “بيبسيكو في الوقت الحالي 214.34 مليار دولار، حيث قررت الشركة إعادة تصميم الشعار الخاص بها عام 2008 في الواقع (بدون أي سبب) يذكر.

بيبسي قررت إعادة تصميم الشعار وانتهى منه فريق العمل تحديدًا في 4-8-2008 واطلقته بالفعل، وفور إطلاقه انهال كم كبير جدًا من الانتقادات على الشركة التي تم وصف شعارها الجديد أنها مشابه لشعار علامات تجارية أخرى مثل AT&T بل ووصل الأمر إلى حد السخرية وتم التعديل على الشعار ليظهر على أنه شخص تسبب بيبسي في زيادة وزنه إلى أن وصل محيط بطنه إلى حجم الشعار الجديد.

السخرية من شعار بيبسي الجديد

الجميع واصل الهجوم الذي لم يغير من واقع الأمر أي شيء إلا أنه جعل الشركة مضطرة لتسريب وثيقة تصميم الشعار الجديد على أمل أن يتفهم البعض أسباب ذلك. لكن في الحقيقة لم يكن هناك أي شيء يمكن أن نقول أنه السبب وراء جعل الشعار بهذا الشكل، حيث أن الوثيقة المكونة من 27 صفحة لم تذكر على الإطلاق كيفية ارتباط الشعار الجديد بمجال الصناعة (صناعة الأغذية) أو حتى بالصودا.

إعادة تصميم شعار بيبسي
GAP

تعد جاب أحد العلامات التجارية الشهيرة في عالم الأزياء في الولايات المتحدة الأمريكية وحول العالم، لكن لأسباب مختلفة كانت تعاني GAP في فترة ما من انخفاض حقيقي في حجم المبيعات. فـ قرر المسؤولين عن العلامة التجارية التي بدء أو ظهور لها في عام 1969 بإعادة تصميم الهوية التجارية فقط اعتمادًا على قلة المبيعات وبالطبع كان هذا قرارًا خاطئًا لكن ما تبعه كان أشبه بفضيحة.

جاب بدأت هويتها التجارية الجديدة من خلال تغير الشعار القديم والمعروف عنها وهو المربع الأزرق المكتوب بداخله كلمة GAP فقط والذي كان ولا يزال يميز العلامة التجارية لدى المستهلكين، لكنها لم تكن تملك أي تصور عما من المفترض أن يلحق بهذا. لكن ما جعل الأمر يشبه الفضيحة فعلاً هو التكاسل الواضح والتام الذي جعل مصممي الشركة يستخدمون خط تقليدي وقديم والادهى أنه كان الخط نفسه الذي يستخدمه المنافس American Apparel. في المقابل كانت الانتقادات التقنية أشد للتدرج في المربع الذي زاد الطين بلة وخلق حالة ارتباك أوسع.

الأمر لم يستمر طويلاً منذ أن أعلنت الشركة عن تغير شعارها في 6 أكتوبر 2010 حيث نشرت بيانًا في 11 من نفس الشهر تعلن فيه العدول عن قرار تعديل الشعار والعودة للعمل بنفس الشعار الذي تم تصميمه في 1990، وذلك نظرًا للتعليقات السلبية التي استمرت أسبوعًا كاملاً مشيرة إلى أن عملاؤها دائمًا يأتون في المقام الأول وأنها استمعت لهم وقررت التراجع عن التصميم الجديد.

إعادة تصميم شعار جاب

كيف تحضر لـ إعادة تصميم الهوية التجارية؟

حسنًا، الآن قد تكون وصلت إلى مرحلة غير مسبوقة من الحيرة منذ بداية المقال، فـ في كل قسم من أقسام المقال تقريبًا يتم التنويه على خطورة إعادة تصميم الهوية التجارية، لكن كيف إن كان لديك فعلاً أحد الأسباب التي تدفعك للعمل على إعادة تصميم الهوية التجارية؟ كيف تحضر لذلك؟ دعنا نجيب.

بدايةً اختار شريك مبدع

قد لا تتضمن شركتك قسمًا خاصًا للمصممين الذين يعملون فقط على التفكير في كيفية تقديم علامتك التجارية بشكل أفضل في كل مرة يعملون فيها على تصميم، وحتى إن كان لديك فريق أو قسم خاص للمصممين، هل أنت واثق من قدرتهم على العمل على مشروع إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك؟

لا يمكننا الإجابة على هذا السؤال، ونتوقع أن يكون الأمر به صعوبة كذلك بالنسبة لك، لكن كل ما يمكننا قوله هو أن اختيار الشريك المبدع سواءً كان هذا الشريك مصممًا محترفًا يعمل بشكل مستقل أو شركة تصميم تثق في قدرتها على فهم احتياجات نشاطك التجاري والسبب وراء قرار إعادة تصميم الهوية، هو الخطوة الأولى والأهم عندما تعمل على إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك.

قم بعمل محادثات مع الجمهور حول إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك

الجمهور ليس هو المستهلكين فقط، بل هم مجموعة الموظفين، والشركاء وكذلك الموردين وغيرهم، لذلك فأنت غير مضطر للدخول في حلقة مفرغة من العمل على إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك والجمهور يرى أنه لا يحتاج ذلك. قم بالتواصل مع هؤلاء الأشخاص واسألهم حول آرائهم في إعادة تصميم الهوية. وستعرف أشياء جديدة تساعدك على قرارك بالإضافة إلى أنك ستربح العلاقات الجيدة مع الموظفين والشركاء والموردين من خلال عدم التفرد بالقرار حتى وإن لم تفعل ما قالوه تمامًا.

تحقق من ثبات اسم علامتك التجارية

إذا قررت العمل على إعادة تصميم الهوية التجارية فقد يعني هذا أن جديدًا قد طرأ وهناك إمكانية لتعديل اسم العلامة التجارية الخاصة بك، خاصةً وأن إعادة تصميم الهوية التجارية هي الفرصة المثالية لعمل ذلك.

هذا الأمر يتم تحديده مع فريق الإبداع ومصمم العلامة التجارية الخاص بك، لكن يجب أن تفكر أنت مليًا قبلها، حيث أن عمليات الاستحواذ التي قمت بها مؤخرًا أو مستوى النمو الضخم الذي حققته وانتقلت به من مرحلة إلى مرحلة أخرى في العمل قد يكون دافعًا لتعديل اسم علامتك التجارية عند إعادة تصميم الهوية التجارية.

تحديد الميزانية ووضع الجدول الزمني

لم نضع أي لون رمادي منذ بداية هذا المقال، فـ إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك سيكلفك مبلغ كبير، لكن الفائدة دائمًا من تحديد الميزانية التي يمكنك إنفاقها هو أنك ستحدد تمامًا ما يجب أن تضعه في الاعتبار وما سيكون خارج نطاق الميزانية وما الأشياء التي يمكن التخلي عنها في سبيل عدم الخروج عن الميزانية الموضوعة وإلى آخره.

في المقابل، سيكون من الضروري أن تضع جدول زمني محدد لموعد إطلاق العلامة التجارية الخاص بك، متى ستنتهي ومتى سوف يظهر التغير للجمهور؟ هل ستحتاج إلى شهرين من العمل وسوف تطلق علامتك التجارية الجديدة مع بداية العام الجديد أو مع موسم الإجازة الصيفية؟ وإلى آخره من الأسئلة.

خاتمًا قد يكون لديك رغبة حقيقية في إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك لكنك بحاجة إلى آراء الخبراء وإجراء محادثات فعالة معهم قبل اتخاذ القرار النهائي لذلك. يمكنك التواصل مع فريقنا في ديزلاين أولاً ثم طلب إعادة تصميم الهوية التجارية الخاصة بك بعدها إذا كانت وجهات النظر متفقة حول ضرورة العمل على تلك الخطوة الآن. تواصل معنا من هنا

لقراءة المزيد من المقالات، فبإمكانك الإطلاع على قسم مقالات ديزلاين

شارك المقالة ❤

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email
Desline-Header-7-768x790 (2)

تحتاج استشارة في تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني؟

لتصميم المواقع والتسويق الإلكتروني ©
بالتعاون مع ميديا اوكتبوس 

تواصل معنا