التجارة الإلكترونية في 2021 – ما الاتجاهات التي تنتبه لها؟

التجارة الإلكترونية في 2021 – ما الاتجاهات التي تنتبه لها؟ – لم يعد الأمر صعبًا بالقدر الذي كان عليه في السابق عندما تحاول إقناع أحدًا بأن التجارة الإلكترونية هي المستقبل الذي ينتظره هذا العالم بمفهومه التجاري البحت. فمنذ أن بدأت جائحة كورونا في الظهور لم يكن هناك أحد المستثمرين مطمئًا بقدر ما كان هؤلاء الذين يعملون في الأساس معتمدين على الإنترنت وتوصيل البضائع إلى المنازل.

الآن وبعد مرور ما يفوق عام كامل على الظهور الأول لفيروس كورونا، ومع المزيد من التخبطات التي ظهرت في اليومين الماضيين على الرغم من خروج عدة لقاحات مضادة للمرض بسبب ظهور سلالات جديدة لكورونا فإننا بحاجة للمزيد من التريس والنظر بعمق أكثر للتجارة الإلكترونية.

ماذا يجب أن تعرف عن التجارة الإلكترونية في 2021 وما قبلها

التجارة الإلكترونية في 2021 - ما الاتجاهات التي تنتبه لها؟

ربما جديرًا بنا أن نتحدث قليلاً حول التغيرات التي تتم في العالم قبل أن نخوض في تفاصيل التوجهات الجديدة للـ التجارة الإلكترونية في 2021. فإذا عدنا إلى الوراء وتحديدًا إلى عام 2003 خلال انتشار وباء السارس، شهدت المبيعات التقليدية في الأسواق الصينية قيودًا كبيرة وهو ما كان له تأثيرًا واضحًا على دفع عملية الرقمنة، وكانت سببًا كذلك في نمو واحد من أشهر مواقع التجارة الإلكترونية علي بابا، بنسبة تقدر بأكثر من 50 في المئة. ووقتها ايضًا أصبحت منصة “تاوباو” (الاسم الخاص بالنسخة الصينية من موقع علي بابا) هي منصة التجارة الإلكترونية الأولى في العالم.

ومنذ وباء السارس، وحتى ظهور جائحة كورونا في الوقت الحالي، واصلت التجارة الإلكترونية النمو، لكن ظهور جائحة كورونا كان  سببًا مباشرةً في أن أصبحت المبيعات المباشرة (غير المتصلة بالإنترنت) أقل بمعدل ملحوظ، وتقول مديرة GTM plus أنهم يتوقعون أن المستثمرين سوف يتحركون بشكل أكبر من أجل التوسع في التجارة الإلكترونية في 2021 بشكل أسرع من المعتاد في السنوات الماضية.

حديث المديرة التنفيذية لشركة GTM puls، ( نيليا كوفباسا )، كان في مؤتمر infoshare، وهو أحد أكبر الأحداث التقنية التي تتم عبر الإنترنت في وسط وشرق أوروبا، حيث كان حديثها مثمرًا من خلال المعلومات القيمة التي نشرتها عن التطور المتوقع للتجارة الإلكترونية وكيف سيغير فيروس كورونا العالم، فضلاً عن حديثها عن الركود الاقتصادي والبيانات الضخمة واتجاهات التصميم ولعبة تجار التجزئة في 2021.

معلومة: شركات تطوير مواقع الإنترنت وشركات التسويق الإلكتروني ايضًا يمُرون بنفس الأزمة بسبب جائحة كورونا. مديرة GTM plus.

اتجاهات التجارة الإلكترونية في 2021

اتجاهات التجارة الإلكترونية في 2021​

الآن، وبعد أن تعرفنا على جزء هام من التاريخ الذي ساهم في تغيير التجارة الإلكترونية في دولة مثل الصين، فضلاً عن قصة نجاح متجر أمازون الشهيرة والتي ايضًا غيرت مفهوم الكثير من الأشياء حول شكل التجارة في الولايات المتحدة وحول العالم، حان الوقت لنتحدث عن اتجاهات التجارة الإلكترونية في 2021 وفقًا لدراسات السوق التي قامت بها عدة مؤسسات من بينها 3dcart ومنصة shopify الشهيرة والتي تقوم بتشغيل أكثر من 1 مليون متجر إلكتروني حول العالم.

الوضع الطبيعي الجديد سيكون هو التسوق متعدد القنوات

التسويق متعدد القنوات Multichannel marketing هو التسويق بالإعتماد على عدد من القنوات التسويقية المختلفة بهدف الوصول إلى العملاء، حيث من الممكن أن تكون تلك القنوات التسويقية متجرًا للبيع بالتجزئة أو موقع على شبكة الإنترنت أو دليل شراء بالبريد أو حتى اتصالات شخصية مباشرة عن طريق البريد العادي أو الإلكتروني أو الرسائل النصية.

الهدف الرئيسي وراء عملية التسويق متعدد القنوات هو ضمان فعالية أكبر للتسويق، حيث أنه (التسويق متعدد القنوات) يركز في الأصل على تسهيل عملية الشراء على المستهلك بالطريقة التي تناسبهم هم. ويحتاج التسويق من خلال القنوات المتعددة إلى نظام إدارة سلسلة إمداد جيدة، حيث من المفترض أن تكون تفاصيل السلع المعروضة والأسعار متناسقة مع القنوات التسويقية المختلفة.

قد تكون بحاجة إلى تحليل تفاصيل العائد الاستثماري من كل القنوات، بالاعتماد على مدى تلبية متطلبات العملاء وتحويلها إلى مبيعات.

ووفقًا لما نشرته 3dcart بناءً على دراسة أجرته HBR (Harvard Business Review)، فإن 73 في المئة من المشاركين قالوا أنهم يستخدمون قنوات متعددة خلال تسوقهم على الإنترنت. وعلى الرغم من أن تلك الدراسة عمرها أربع سنوات تقريبًا، إلا أن عدد العملاء في القنوات المتعددة في زيادة منذ ذلك الحين، وسيزداد أكثر في عام 2021.

يمكن ايضًا أن يتم تلخيص الطرق التي يمكن من خلالها تقديم تجربة تسويق متعددة القنوات، من خلال التالي…

– تحسين موقع الويب للتوافق مع الأجهزة المختلفة. ومن الأفضل أن تقوم بإنشاء تطبيق جوال PWA.

– قم بإضفاء الطابع الشخصي على تجربة العميل في كافة الخطوات مهما كانت صغيرة.

– قم بإستخدام أدوات مخصصة من أجل ضمان تقديم تجربة تجارة إلكترونية من البداية وحتى النهاية خلال عملية البيع بالتجزئة.

– تقديم خيارات شراء متنوعة كـ (الشراء عبر الإنترنت والاستلام من المتجر، الشراء من المتجر واختيار التوصيل للمنازل، شراء عبر الإنترنت والحصول على التوصيل إلى المنازل).

الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز سيعززان تجربة التجارة الإلكترونية في 2021

وفقًا لما صدر من خلال الدراسات، فإن المستخدمين سوف يُنفقون على الذكاء الاصطناعي 7.3 مليار دولار، بحلول عام 2022، حيث سيستخدم أكثر من 120 ألف متجرًا تقنيات الواقع المعزز من أجل تزويد العملاء بتجربة شراء غنية فعليًا.

ووفقًا للإحصاءات ايضًا، الذكاء الاصطناعي Artificial intelligence (AI) يعمل كـ شريك في المتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت، وذلك من خلال تقديم إرشادات وتوصيات مخصصة للعملاء الذين يتواجدون داخل المواقع، حيث يستخدم الذكاء الاصطناعي سجل الشراء السابق للمتسوقين وسلوك البحث الخاص بهم في الموقع لعرض المنتجات التي من المرجح أن يشتروها.

ويعد الذكاء الاصطناعي أحد الأشياء التي لا يمكن للمتسوقين عبر المتاجر الفعلية الاستمتاع بها، عكس المتسوقين عبر الإنترنت، وعلى الرغم من كون العملاء على الإنترنت سيكونوا غير قادرين على فحص و تجربة المنتج قبل الشراء، إلا أن استثمار المتاجر في تقنية AR (Augmented reality) سيكون لديهم فرصة في معاينة المنتج قبل أن يشتروه.

من الممكن جدًا أن ترى زيادة في التحويلات مع استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز AI و AR وانخفاض في معدل العائد.

ستظهر خيارات دفع جديدة في التجارة الإلكترونية في 2021

خيارات الدفع تشكل جزء كبير جدًا جدًا من عملية التسوق الإلكتروني بالنسبة لمعظم العملاء ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي بل حول العالم بشكل عام. حيث يقوم ما يقرب من 70 في المئة من العملاء بالتراجع عن عمليات الشراء عند الوصول لصفحة الدفع بسبب عدم توفر طريقة دفع مناسبة لهم.

في الوقت الراهن، فإن معظم الشركات التي تعد شركات مصنفة على أنها شركات تجارة الكترونية، المحافظ الرقمية مثل Apple Pay (آبل باي) المتوفرة في المملكة العربية السعودية بشكل رسمي، بالإضافة إلى عدد من خدمات المحافظ الرقمية الأخرى مثل Google Pay و Samsung Pay وحتى البنك الإلكتروني الأهم في العالم PayPal، وكذلك محفظة العملة الإلكترونية البيتكوين Bitcoin.
وبطبيعة الحال، فإن تلك المحافظ الإلكترونية والعملات المشفرة هي أحد أشهر وسائل الدفع التي توفرها شركات التجارة الإلكترونية، بجانب بطاقات الخصم المباشر وبطاقات الإئتمان، إلا أن أحد أكثر الأشياء المميزة لأصحاب المتاجر الإلكترونية في طرق الدفع هي العملاء المشفرة مثل بيتكوين، والسبب أنها ذات مزايا كونها ذات رسوم معاملة أقل وليس بها معاملات عكسية وهو ما قد يجعلها أبرز خيار للمتاجر الإلكترونية في عام 2021.

(قد يكون استخدام العملة المشفرة مثل بيتكوين BTC وإيثيريم ETH مخالفًا لقوانين بلدك، لذلك تأكد من أن تتحقق من الأمور القانونية أولاً.)

العلامات التجارية سوف تستمر في الاعتماد على التسعير الديناميكي أثناء التجارة الإلكترونية في 2021

التسعير الديناميكي Dynamic Pricing هو الاستراتيجية التسعيرية التي تقوم من خلالها الشركات والمتاجر الإلكترونية على وجه التحديد، بتعديل وتغيير سعر المنتج أو الخدمات في الأوقات وفقًا لعدة عوامل.

العوامل التي تحدد استراتيجية التسعير عندما نتحدث عن التسعير الديناميكي، هي نوع الزبون وحجم الطلب في الأسواق.

وإذا أردنا النظر بشكل مقرب أكثر على واحدة من التطبيقات التي ربما تراها بشكل مستمر ولا تعرف أنها ضمن التسعير الديناميكي، هو استراتيجية التسعير في خدمات السياحة والطيران والفنادق وسيارات الأجرة، حيث تكون أوقات الذروة دائمًا هي الأوقات التي تشهد ارتفاعًا كبيرًا لأسعار الخدمات، ويتم ذلك من خلال تقسيم الزبائن المحتملين إلى عدد من المجموعات حسب الطلب لكل مجموعة وبعدها يتم تحديد سعر خاص لكلاً منهما.

وفيما يخص المتاجر الإلكترونية، فإن التسعير الديناميكي للخدمات والمنتجات يسمح لتجار التجزئة في التجارة الإلكترونية بالبقاء قيد المنافسة وجذب الإنتباه لمزيد من العملاء، حيث انه وحتى ولو كنت تبيع أفضل منتج في العالم، لكن إن كان لديك مشكلة واضحة في سياسة تسعيره بالشكل الصحيح، فهذا يعني على الأغلب أنك لن تحقيق مبيعات “كافية”.

تساهم كذلك سياسة اختيار العبارات المناسبة لوصف السعر الديناميكي في فرصة أكبر في نجاح عملية التسعير، حيث من الممكن أن تستخدم كلمات مثل “أحسن سعر على الإطلاق” وما إلى ذلك لتحقيق نسبة مبيعات وأرباح أعلى.

(تتواجد بعض البرامج التي توفر عرض في الوقت الفعلي Real Time لأسعار المنتجات الديناميكية لدى المنافسين ومطالب الأسواق والقيمة المتصورة للمنتج الخاص بك من أجل تحديد السعر الأنسب).

التجارة المرئية سوف تزداد في التجارة الإلكترونية 2021 لقوة تأثيرها

التجارة المرئية Visual merchandising هي التجارة المتبع فيها ممارسة البيع بالتجزئة من خلال العرض ثلاثي الأبعاد بهدف زيادة المبيعات. تعريف مختصر ولكنه مفيد في سرد تفاصيل كثيرة يمكن من خلالها أن ترى تفاصيل المستقبل.

استخدام الصور في التجارة المرئية تشير إلى استخدام الصور ليس فقط في صفحات المنتجات، بل ايضًا في صفحات المتجر بالكامل من أجل إغراء المستخدمين للمشاركة والتحويل كذلك إلى عمليات شراء.

وإذا أردت بعض النصائح الفعلية لكي تُدخل متجرك أو مشروع التجارة الإلكترونية الخاص بك لينضم لمفهوم التجارة المرئية، فدعنا نسرد النقاط التالية…

– قم بإنشاء صور ومقاطع فيديو بتقنية 360 درجة للمنتجات الأكثر مبيعًا على موقعك.

– قم بتحويل تنسيقات الصور الخاصة بك من JPG إلى Webp أو JPG2000 من أجل تحسين الجودة الخاصة بالصور، والأهم تحسين سرعة التحميل الخاصة بها.

– حاول الاستثمار في أداة بحث مرئية للسماح للعملاء بالبحث عن المنتج بإستخدام صورة فقط.

– استثمر الإعلانات في منصة بنترست Pinterest بغرض البيع.

التجارة الإلكترونية عن طريق الأجهزة المحمولة… توجه مهم بدرجة لا تتوقعها في التجارة الإلكترونية في 2021

الزيادة التي شهدتها ثقة المستهلكين في التسوق عن طريق الإنترنت، بسبب شعورهم بالراحة أثناء التسوق وهو ما جعلهم يرغبون في مواصلة هذا الشعور من خلال استخدام الأجهزة المحمولة أثناء التسوق. بالطبع هذا يعني ضرورة أن تكون مواقع التجارة الإلكترونية في 2021 متوافقة بشكل كبير بل وربما مخصصة لتلك الأجهزة.

إذا أردت دليلاً حول أهمية وضرورة ذلك، فـ بحسب الإحصائيات فإن نهاية العام المقبل 2021 سوف تشهد أن ما يقرب من 73 في المئة من إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية ستكون قادمة عن طريق الأجهزة المحمولة. بالإضافة إلى ذلك فمن المتوقع أن يتخلى 30 في المئة من المتسوقين عبر الإنترنت عن عربة التسوق الخاصة في منتصف التسوق حال اكتشفوا أن الموقع فعليًا غير متوافق مع الإنترنت.

لذا، وبطبيعة الحال فإن البائعين أو المستثمرين أو شركات التجارة الإلكترونية في 2021 يجب أن تركز بشكل كبير على تحسين تجربة العملاء في الأجهزة المحمولة، بما في ذلك التأكد من فحص الموقع بإستخدام اختبار التوافق من Google بالإضافة إلى إنشاء تطبيق للموقع بشكل خاص إن كانت الميزانية تسمح بذلك.

اتجاهات التجارة الإلكترونية في 2021​

في النهاية يجب عليك معرفة أن أسواق التجارة الإلكترونية في 2021 سوف تشهد عدة أشياء من بينها ارتفاع واضح في تكلفة اكتساب العملاء الجدد، على الرغم من أن المتوقع أن ينخفض إجمالي الإنفاق الإعلاني العام بنسبة تقدر بـ 20 في المئة، إلا أن الإعلانات الرقمية من المتوقع أن تزيد بنسبة تقدر بـ 13 في المئة. كما أن المستهلكين في جميع أنحاء العالم يقومون حاليًا بشراء سلعًا نادرًا ما كانوا يقومون بشرائها عبر الإنترنت ما قبل انتشار وباء كورونا، ومن بينها منتجات البقالة والصحة والنظافة ومستلزمات المنازل.

اشياء اخرى ايضًا سيتم وضعها في الاعتبار، من بينها أن وباء كورونا تسبب في تضخيم رغبة المستهلكين في الحصول على الراحة والخدمات الفورية، وما سيتم تحديد الاستمرارية لتلك التحولات هو شيء واحد فقط، وهو مدى رضا المستهلكين عن التجارب عبر الإنترنت، لذا أحرص على أن تقدم أفضل تجربة ممكنة لعملائك.

فضلاً عن هذا وذاك، فإن إطلاق العنان لمستقبل البيع بالتجزئة “خاصةً” عن طريق التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت، سوف يأتي (بدون شك) من خلال استخدام التقنيات الحديثة التي ترفع من نسب الثقة في معاينة وتجربة المنتجات من عدة زوايا مختلفة، وهذا ما يفتح الباب أمام تقنية الواقع المعزز augmented reality (AR) التي لا شك أنها واحدة من التقنيات التي تساعد في ذلك، والتي تطبقها شركات كبرى في العالم مثل شركة آبل التي تقدم تجربة ممتازة لعرض أجهزتها المختلفة من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بها، وهو ما تقوم به عددًا من الشركات الآخرى ايضًا.

ختامًا، فإننا في ديزلاين كـ شركة تصميم مواقع وتسويق إلكتروني محترفة بخبرة طويلة منذ ست سنوات، فإننا نعمل وفقًا للمعايير التي تتوجه لها الأسواق لنضمن سير عملائنا في الطريق الصحيح واستدامة الأرباح وتعزيزها سواءً عن طريق تقديم النصائح المباشرة لعملائنا الحاليين أو حتى من خلال إرسال أحدث التقارير لعملائنا المشتركين في القائمة البريدية الخاصة بنا. كذلك يمكنك طلب أيً من خدماتنا عن طريق هذا الرابط

لقراءة المزيد من المقالات، فبإمكانك الإطلاع على قسم مقالات ديزلاين

شارك المقالة ❤

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email
Desline-Header-7-768x790 (2)

تحتاج استشارة في تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني؟

لتصميم المواقع والتسويق الإلكتروني ©
بالتعاون مع ميديا اوكتبوس 

تواصل معنا