التسويق في رمضان – لماذا تضع كل جهودك في شهر؟

التسويق في رمضان – لماذا تضع كل جهودك في شهر؟ رمضان هو المناسبة الدينية الأبرز والأهم تقريبًا بالنسبة للمسلمين حول العالم، فـ بالإضافة إلى الطقوس الدينية التي تتمثل في التعبد، والهدف الرئيسي من الشهر الذي يتمثل في البَذْل والعطاء، إلا أن رمضان أصبح يتميز بعادات مجتمعية وسلوكية تخص الأسواق كذلك.

وفي الواقع، وحتى إن لم نكن نعيش في مجتمع مسلم فليس صعبًا على الإطلاق أن نرى الأهمية التجارية لمناسبة تجمع 1.9 مليار شخص في آسيا، إفريقيا، أوروبا، وحتى في الأمريكتين، مع اختلاف ثقافاتهم ولغاتهم، في نفس التقويم الذي قد يختلف بمعدلات ضئيلة تصل إلى يوم أو يومين بحد أقصى، بل ونرى هذه الأهمية تنتقل بسلاسة تامة بين البلدان رقميًا من خلال عمليات بحث بعبارات بسيطة مثل “إعلان رمضان”.

التسويق في رمضان وسلوك المستهلكين

ربما تعتقد أن الإجابة على سؤال “لماذا تضع جهودك في شهر؟” كانت واضحة تمامًا من حيث الأهمية في الأسطر الماضية، لكن هذه كانت مجرد حقيقة الجميع يعلمها، أرقام وإحصائيات واضحة تمامًا لكن كيف ولماذا يعد التسويق في رمضان مهمًا بالنسبة للتجار (العلامات التجارية) والمسوقين؟

بدايةً وإذا كنت تمتلك علامة تجارية بالفعل فمن السهل أن ترى الفارق في حجم المبيعات في الأشهر البعيدة عن رمضان ورمضان نفسه، ولا شك كذلك أن رمضان أحد أهم مواسم البيع حيث تصل عمليات البحث عن شهر رمضان إلى ارتفاع عمليات البحث عن “الجمعة البيضاء” وهي أكثر أوقات التسوق عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. لكن ما السبب ايضًا؟

كلمة السر هنا هي سلوك المستهلكين، فـ التحول الدرامي في سلوك الاستهلاك وميول الأشخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحديدًا لجعل رمضان أكثر تميزًا عن أي شهر أو مناسبة أخرى يحقق ارتفاعات ملحوظة للغاية في معدلات الإنفاق والتي تصل أحيانًا إلى 53% وفق الأبحاث التي أجرتها YouGov مؤخرًا.

سلوك المستهلك في رمضان

وعلى الرغم من الرغبة الشديدة في التسوق إلا أن معدلات زيادة الإنفاق لا تزال مقتصرة على حوالي نصف المستهلكين فقط، فيما يبحث ما يقرب من النصف 40% تحديدًا عن العروض المميزة التي يمكنهم من خلالها الحصول على المزيد بسعر أقل، ويفضل 49% من المستهلكين الحصول على منتجاتهم المفضلة مع خصومات خاصة بمناسبة رمضان.

ماذا يعني هذا؟ ببساطة عليك أن تتوقع مكاسب أكبر، لكن عليك أن تضع جهدًا ليس بالهين لتوفير صفقات (عروض) مناسبة لعملائك، مع تقديم خصومات مناسبة كذلك ليس فقط خلال الشهر بل قبل ذلك بقدر كافي إن استطعت.

كيف تستعد لـ التسويق في رمضان؟

بحسب البيانات يبدأ الجمهور الاستعداد لرمضان قبل ما يصل إلى 8 أسابيع كاملة! شهرين تمامًا قبل رمضان هما مدة استعداد بعض المستهلكين للحصول على منتجات وخدمات يمكن أن يستخدموها في رمضان. سواءً كانت هذه منتجات فعلية مثل الأطعمة، أو الخدمات الرقمية مثل اشتراكات منصات عرض المحتوى التي توفر خطط محتوى للإشتراك ربع السنوي بمزايا أكثر من بينها بالتأكيد السعر الأقل.

ولتبدأ الاستعداد لـ التسويق في رمضان على أكمل وجه عليك معرفة عدة نقاط أهمها هو فهم ما يعتقد الجمهور أن علامتك التجارية سوف تقدمه في رمضان. وما هذا الذي يتوقع الجمهور أن تقدمه؟ بوضوح، كن أكثر اتصالاً، قدم المزيد من الترفيه، اهتم بالإعلانات المميزة. لكن قبل ذلك عليك معرفة أنواع الجمهور في رمضان وأيهم قد ينضم إلى قاعدة الجماهير الخاصة بك.

في الواقع فـ قبل الجائحة، كانت هناك أربعة شخصيات تقليدية للجمهور في رمضان وكان الوصول لهم واضحًا تمامًا من خلال الاستهداف المباشر في الحملات التسويقية والإعلانية، الشخصيات الأربعة كانت تمثل تعلقًا واضحًا بمفاهيم رمضان من خلال رؤية كلاً منهم للشهر.

على سبيل المثال، يعد عشاق الطعام أحد أهم أنواع الجمهور الرمضاني المتواجد على الإنترنت والذي يحقق فارقًا كبيرًا في عمليات البحث والتفاعل خلال الشهر، فـ بنسبة سنوية، نمت معدلات الاستفسار المتعلقة بالأغذية خلال شهر رمضان 125% كما نمت معدلات استخدام تطبيقات توصيل الطعام والبقالة في المملكة العربية السعودية والإمارات بنسبة 23% خلال الأسبوع الأول فقط من رمضان.

في المقابل، يعد الجمهور الروحاني أكثر قوة تأثيرية بالنظر لعدد مرات تنزيل التطبيقات الدينية الذي ارتفع بنسبة 1860% على أساس سنوي، كذلك ارتفعت التبرعات الخيرية إلى مستويات قياسية في بحث جوجل ويوتيوب خلال شهر رمضان.

الشخصية الثالثة هو المهوس بالترفيه، حيث ارتفع استهلاك المحتوى الرقمي في رمضان بما في ذلك الألعاب والمحتوى الصوتي (البودكاست Podcast) وتطبيقات ومنصات مشاهدة المحتوى بنسبة وصلت إلى 37%.

حسنًا الآن موعدنا مع الشخصية التقليدية الرابعة، المتسوق الرمضاني والذي يمثل مركز عمليات التسويق في رمضان بالنسبة للكثير من العلامات التجارية، خاصةً وأن جميع المؤشرات توضح قدرة المتسوق الرمضاني في رفع البيع في أسواق ضخمة مثل المملكة العربية السعودية ومصر بحوالي 30% وفي سوق مثل الإمارات ارتفعت معدلات التسوق بنسبة 45%.

قدم ما يتوقعه جمهورك

الجزء الأخر من الاستعداد لـ التسويق في رمضان ولتضع جهودك التسويقية بشكل مناسب خلال الشهر، هو أن تقدم ما يتوقع جمهورك أن تقدمه بأن تبقى متصلاً أكثر، أن تقدم المزيد من المحتوى الترفيهي، وأن تعمل على تطوير إعلانات مميزة.

وبغض النظر عن الترتيب، دعنا نبدأ بتطوير الإعلانات المميزة وكيف يمكن أن تكون دافعًا كبيرًا لجمهورك في الانتماء واستخدام العلامة التجارية الخاصة بك أكثر من المنافسين، وإذا أردنا مثال على النجاح الباهر للحملات الإعلانية التسويقية في رمضان والتبني الكبير من الجمهور لها، فسنعود إلى رمضان 2020 ولحملة مجموعة MBC “فنانيس” الشهيرة والتي بدأت في 2015 بفواصل إعلانية وتطورت لمقطع غنائي حقق نجاح كبير خاصةً في 2020 مع نسبة مشاهدتها (حتى اليوم) أكثر من 48 مليون مرة على القناة الرسمية فقط! لذا أحرص على أن تقوم بمزيد من المحتوى الإعلاني المميز.

وتأكيدًا على أهمية تطوير إعلانات مميزة، فإن المستهلكين من المملكة العربية السعودية ومصر قاموا بمشاهدة إعلانات ذات صلة برمضان أكثر بمعدلات وصلت إلى 68% بالنسبة للسعوديين و 61% بالنسبة للمصريين في رمضان 2021 بحسب إحصائية نشرتها جوجل.

وبجانب العمل على حملات إعلانية، يجب أن تبقى متصلاً لوقت أطول من خلال المشاركة والتعليق والتواصل مع عملائك الحاليين وكذلك العملاء المحتملين والتعريف بما تقدمه من خدمات وحلول لمشكلات معينة، خاصةً وأن أوقات اتصال العملاء في رمضان ليست محددة، قد يتواجد معظم العملاء الرجال قبل الإفطار ويتوجهون للأنشطة والاجتماعات الخارجية، في المقابل تتواجد معظم النساء بعد الإفطار لكنها ليست قاعدة.

كذلك تزويد الجمهور بمحتوى ترفيهي وتعليمي (الحيل واصنعها بنفسك Tricks – DIY) بسيط سيشكل حالة من الرضا التام لدى جماهيرك الذي يبحث عن المحتوى الترفيهي بنسبة 50% أكثر من باقي المحتوى.

مراحل التسويق في رمضان

مراحل التسويق في رمضان

على الرغم من بدء التجهيزات لموسم رمضان قبل ما يصل إلى شهرين، إلا أن الدخول في شهر رمضان نفسه يحول مفاهيم التسويق بشكل كبير جدًا منذ البداية وبمرور الأسابيع وحتى نهاية رمضان وهي الفترة التي تسمى بموسم الاستعداد للعيد.

وبشكل عام، هناك أربعة أطوار رئيسية في التسويق في رمضان تتم قبل وأثناء الشهر وتسمى هذه الأطوار (مرحلة التحضير، مرحلة الذروة، مرحلة التحضير للعيد، مرحلة العيد). وتتسم كل واحدة منهم بخصائص سلوكية معينة للمستهلكين.

قبل حلول رمضان وفي مرحلة التحضير ترتفع معدلات الرغبة في استقبال الشهر بشكل أنيق وهو ما يجعل معدلات البحث ترتفع بشكل هائل على أشياء مثل “زينة رمضان” بنسبة تصل إلى 160% كما ترتفع معدلات البحث عن أدوات الطهي والأفران الكهربائية والبقالة بنسبة 25% استعدادًا للعزائم والأصناف المميزة الخاصة برمضان.

وفي المرحلة الثانية (مرحلة الذروة) والتي تبدأ فعليًا مع بداية رمضان وتستمر حتى أسبوعين من الشهر، يبدأ المستهلكين بالبحث أكثر عن منتجات الرعاية الذاتية منها منتجات الرياضات المختلفة مثل “سجادة اليوجا” التي تحصد مرات بحث على جوجل أكثر بـ40% خلال تلك الفترة، كذلك منتجات التجميل التي تحصل على مرات بحث أعلى بنسبة 35%.

بالإضافة إلى هذا، تشهد ايضًا عمليات البحث عن “عروض رمضان” و “بطاقة تهنئة رمضان” بنسبة تصل إلى 85% و 180% على الترتيب. ما يعني أن عروض رمضان لن تفقد بريقها بعد مرحلة التحضير، وسيظل الجمهور متوقع قدوم المزيد من العروض حتى نصف رمضان.

المرحلة التالية هي مرحلة التحضير للعيد، وهي مرحلة شهدت تغيرًا ملحوظًا في سلوك المستهلكين الذين باتوا يبحثون عن خيارات دفع ملائمة للحصول على نفس الأشياء التي كانوا يخططون دائمًا للحصول عليها تمهيدًا للعيد.

المرحلة التي تبدأ من الأسبوع الثالث في رمضان، تشهد معدلات بحث مرتفعة عن الأزياء والعروض وتعد عبارات البحث عن “عرض العيد” و “مكياج العيد” و “فستان العيد” ومؤخرًا بات الجمهور يبحث أكثر بنسبة 110% عن خدمات الدفع “اشتري الآن وادفع بعدين” وهي الخدمة المُتوقع لها مستقبل باهر في السعودية حيث ستنمو 81.2% لتصل إلى 636.7 مليون دولار في العام الجاري 2022.

إذا وصلنا لهذه المرحلة فهذا يعني أننا نودع رمضان، الأسبوع الأخير سيكون هو أسبوع العيد أو ما تسمى في مراحل التسويق في رمضان بـ مرحلة العيد، وهي المرحلة التي يبدأ فيها الجمهور بالتواصل مع الأصدقاء والعائلة للمعايدة، لكن السلوك الشرائي يميل إلى الاسترخاء والترفيه فخلال هذه الفترة تعد الفرص كبيرة لتطبيقات توصيل الطعام والمطاعم داخل الأحياء لتقديم عروض تحقق لهم أرباح عالية، وكذلك ترتفع معدلات البحث والاهتمام بأشياء مثل “العناية الشخصية” و “تصفيف الشعر” بنسبة 50% لكن هذا لا يعني على الإطلاق أن نتجاهل اهتمام المستلهكين بـ الهدايا والعروض.

ختامًا، كانت كل هذه الإحصائيات المثيرة للإهتمام والتي ترتفع بنسب كبيرة للغاية والاهتمام غير المسبوق بالبحث عن رمضان والذي وصل لمعادلة ذروة لحظات التسوق الرقمي “الجمعة البيضاء” يجعلك على يقين تام بأن تضع جهودك التسويقية كاملة خلال هذا الشهر لتستطيع تحقيق أفضل النتائج الممكنة. أو تواصل معنا لتقديم المساعدة في إدارة متجرك و وسائل التواصل الإجتماعي

لقراءة المزيد من المقالات، فبإمكانك الإطلاع على قسم مقالات ديزلاين

شارك المقالة ❤

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email
Desline-Header-7-768x790 (2)

تحتاج استشارة في تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني؟

لتصميم المواقع والتسويق الإلكتروني ©
بالتعاون مع ميديا اوكتبوس 

تواصل معنا