تحسين محركات البحث – الحقيقة والخرافة

يشكل التسويق من خلال تحسين محركات البحث اهتمام كبير للغاية بالنسبة للشركات والمؤسسات نظرًا للنتائج التي يمكن أن يحققها تحسين محركات البحث على الأعمال التجارية (خاصةً الصغيرة) بشكل عام سواءً في موقع الشركة نفسه أو خارجه في عمليات البحث العشوائية عن أشياء تابعة لنفس الصناعة.

هذه الأهمية البالغة لـ تحسين محركات البحث خلقت حالة من حالات عدم اليقين في معظم المعتقدات السائدة بل وتسببت في الخلط بين الأساليب الصحيحة والخاطئة التي يمكن أن يتم اتباعها لتحسين محركات البحث، وتسبب كذلك في حالة من عدم اليقين في أهمية تحسين محركات البحث أساسًا في ظل القدرة على استخدام الحملات الترويجية المدفوعة. لكن أيهما أصح؟ هذا سؤال قد لا يمكنك الإجابة عليه بوضوح

تحسين محركات البحث … ممارسة وليس خدعة

سيو ممارسة وليس خدعة

من الجدير بنا أن نتحدث عن آلية تحسين محركات البحث قبل الخوض في تفاصيل تخص المعتقدات الحقيقية والخاطئة عنه، حيث أن المسؤول عن تحسين محركات البحث هو شخص يطبق ممارسات مستمرة وليست مجرد مجموعة خدع يمكن أن تطبق لمرة واحدة وتكون كافية من أجل تحسين محركات البحث لأعمالك التجارية.

المقصود بـ ممارسات تحسين محركات البحث هو التركيز في كل مرة يتم فيها نشر شيء ما على موقعك سواءً كان هذا الشيء مقال، خبر، نص، أو حتى صورة أن تتناسب مع ممارسات تحسين محركات البحث (سيو SEO) ببساطة لأن كل نص يظهر على موقعك، هو نص تتعامل معه خوارزمية محرك البحث مثل جوجل Google أو بينج Bing على أنه شيء يساعدها في إظهار نتائج أفضل للمستخدمين وبالتالي كلما كانت مشاركتك في هذه العملية أقل، سيكون رد الفعل من جانب محركات البحث عكسيًا.

أشكال تحسين محركات البحث في المواقع الإلكترونية

أشكال تحسين محركات البحث في المواقع الإلكترونية​

التصميم: قد تستغرب من أن التصميم عنصر من عناصر تحسين محركات البحث، لكن في الواقع التصميم جزء مهم للغاية في تحسين محركات البحث وبالتحديد تصميم تجربة المستخدم User Experience Design التي تساهم في تحسين معدلات الارتداد وتحسين مدة البقاء لكل زائر في موقعك لمدة تجعل محركات البحث تثق أكثر في قدرة موقعك على تلبية حاجات الباحثين وبالتالي تتحسن محركات البحث لموقعك.

وبشكل عام، يتضمن تصميم تجربة المستخدم عدة نقاط مهمة ورئيسية بدايةً من أول جزء في الصفحة وحتى أخر جزء فيها، بما في ذلك أشياء لا يمكن أن تخطر على بالك إن لم تكن مختص أصلاً في تصميم المواقع أو تصميم تجربة المستخدم في المواقع الإلكتروني. لكن من الأفضل أن تطلع على مقالنا السابق (تصميم تجربة المستخدم عند تصميم موقع إلكتروني – ما يجب أن تعرفه) حتى لا نعيد ما ذكرناه في نفس السياق.

البرمجة: تلعب برمجة الموقع جزءً مهمًا من أجزاء تحسين محركات البحث ايضًا، حيث تشكل عملية كتابة الأكواد عدة عوامل بدايةً من الطريقة التي يقرأ بها محرك البحث بيانات موقعك أثناء عملية الأرشفة أو حتى في سرعة الموقع للزوار. ورغم أن هذا الأمر لا تعد مسؤلاً عنه بشكل مباشر إلا أنه مسؤليتك الأولى عند اختيار شركة تصميم مواقع حيث يجب عليك أن تتأكد من أن الشركة تُطبق كافة المعايير اللازمة في كتابة الأكواد البرمجية النظيفة وكذلك تقديمها لـ دليل اختبار سرعة موقعك وتقارير نشر الموقع في محركات البحث إن كانت هذه المهمة مسؤوليتها كما نقدم نحن في ديزلاين مع كل تصميم موقع جديد نعمل عليه. (طالع نماذج أعمالنا في تصميم المواقع ونشرها في محركات البحث)

النصوص: تتضمن النصوص الجانب الأهم والمباشر في تحسين محركات البحث وهي أكثر شيء تقريبًا يتم تغيره في موقعك (خصوصًا إن كنت تملك مدونة إلكترونية لشركتك)، لكن وبشكل عام تشكل النصوص كل شيء مكتوب في موقعك، بما في ذلك عناوين الأقسام، النبذة التعريفية عن مشروعك والتي تتضمن الرؤية، الرسالة، القيم، والأهداف، بالإضافة لوصف المنتجات والخدمات التي تقدمها أيً كان نوع الخدمة نفسها.

تحسين محركات البحث - الحقيقة والخرافة

الآن وصلنا إلى الجانب الرئيسي في مقال اليوم حول الحقائق والخرافات في تحسين محركات البحث والتي قد تكون ممارسات أو اعتقادات أو حتى مدارس تسويقية يعتمد عليها البعض، لذا دعنا نطرح الخرافة أولاً ثم نوضح الحقيقة لهذا المعتقد…

خرافة استهداف الكلمات المفتاحية غير ذات الصلة

يعتقد المصدقين بهذه المدرسة في تحسين محركات البحث بأن إضافة المزيد من الكلمات المفتاحية للمقالات والمحتوى الخاص بهم سيؤدي بالضرورة لظهورهم في مزيد من المرات لعمليات البحث يوميًا. تسمى هذه الاستراتيجية بـ سيو القبعة السوداء أو Black hat seo وهي استراتيجية تتبنى سياسة واضحة وهي حشو الكلمات المفتاحية Key words سواءً كانت كلمة مفتاحية لها علاقة بما يتحدث عنه المقال أو لا، ويمكن ببساطة أن تجدها في المنتديات والمواقع التي تتحدث عن بعض الموضوعات التي ليس لها أساس علمي أو المواقع التي تستخدم click bite بشكل مبالغ فيه.

حقيقة استهداف الكلمات المفتاحية غير ذات الصلة

بالطبع ستكون استراتيجية استهداف الكلمات المفتاحية غير ذات الصلة في ممارسات تحسين محركات البحث الخاصة بك أمرًا ضارًا ليس له أي منافع حتى وإن كانت بسيطة؛ فـ تخيل أن تبحث عن قميص نادي الهلال فـ تظهر لك نتائج عن مسك برائحة الرمان! كيف ستتعامل مع تلك النتيجة في البحث؟ بالطبع سوف تتجنبها بل وستضع في اعتباراتك عدم التعامل مع هذا الموقع الذي أضاف كلمة مفتاحية أخرى ليست ذات صلة (في هذه الحالة قميص نادي الهلال) على أنه موقع غير جاد وغير احترافي. وهذا يعني ببساطة أن تتسبب هذه الاستراتيجية في نوع من أنواع عدم المصداقية وتقلل معدلات الارتداد وسوف تظهر بشكل عشوائي في نتائج البحث مما يعني تقليل معدلات الضغط عليها اصلاً وبالتالي تراجع ترتيبها وترتيب موقعك.

خرافة الروابط أفضل من المحتوى

في الواقع قد لا يكون منطقيًا مناقشة حجم الروابط الداخلي مقارنةً بالمحتوى، لكن لا يزال البعض مؤمنًا بأن إضافة الروابط الداخلية في الصفحات أفضل من رفع معدل الكلمات في المقالات وذلك لسبب واضح هو أن الروابط الداخلية Backlinks تساعد في تعزيز مكانة الموقع في محركات البحث، فضلاً عن تعزيز ثقة المستخدم في المحتوى المقدم إن كانت الروابط هي روابط لمصادر خارجية، وغيرها من الفوائد التي نعرفها جميعًا عن إضافة الروابط في المحتوى. لكن هل هذا صحيح كليًا؟ الإجابة لا بكل تأكيد.

حقيقة أن الروابط أفضل من المحتوى

إذا رجعت للأعلى قليلاً ستجد مثالاً واضحًا على إضافة الروابط الداخلية في المقال عندما تحدثنا عن تصميم تجربة المستخدم حيث اكتفينا بالإشارة إلى المقال فقط كـ عامل مرجعي مع بعض الأشياء المبهمة حول محتوى المقال وهو أمر تم عن قصد لترى طريقة التطبيق المثالي التي يمكن أن يتم بها ربط المحتوى ذا الصلة والذي يقدم لك المزيد من حركات المرور الحقيقية وبالتالي يؤثر إيجابًا في تحسين محركات البحث.

الفرق بين الخرافة والحقيقة واضح، تفعيل المزيد من الروابط على حساب المحتوى نفسه وتفعيل روابط غير ذات صلة هو أمر يؤثر بالسلب على تحسين محركات البحث نظرًا لأن جوجل باتت تتبع إجراءات قاسية للغاية للتعامل مع الروابط غير ذات الصلة بالمحتوى وببساطة ستعرف ذلك عبر حسابات بسيطة في الخوارزمية ومعدلات الضغط على الروابط وعددها في المحتوى. في المقابل سيكون من الجيد إنشاء روابط داخلية وخارجية لمحتواك كـ مصادر تدعم معلوماتك لكن في الحدود الطبيعية والتي لا تؤثر على جودة المحتوى نفسه من حيث الصياغة وعدد الكلمات والشرح وغيرها.

خرافة التأثير الضعيف للكلمات المفتاحية الرئيسية الكثيرة على الزيارات العضوية

تبني هذه الخرافة حُججها على أشياء واضحة جدًا، الإفراط في تحسين محركات البحث يعني عقاب فوري من جوجل ومحركات البحث الأخرى وإن كانت قوانين جوجل هي الأهم نظرًا لكونه محرك البحث الأهم في العالم من ناحية الحصة السوقية لعمليات البحث.

حقيقة التأثير الضعيف للكلمات المفتاحية الرئيسية الكثيرة على الزيارات العضوية

في الواقع لم يتم إثبات أي تأثير للكلمات المفتاحية الرئيسية في المحتوى خصوصًا وإن كان الكلمات المفتاحية هذه تصب في صلب المحتوى وفق معايير مثل الكلمات المفتاحية للعلامات التجارية والكلمات المفتاحية المنتج والكلمات المفتاحية الطويلة والكلمات المفتاحية القصيرة والكلمات الرئيسية التي تحدد السوق مثل شركة تسويق والكلمات الرئيسية التي تحدد العملاء مثلاً إضافة عبارة “أصحاب الأعمال الصغيرة” أو الفهرسة الدلالية الكامنة (LSI) أو الاستهداف الجغرافي مثل إضافة كلمة “الدمام”.

خرافة إهمال تحسين محركات البحث المحلية Local SEO

لم يعد تحسين محركات البحث المحلية مهمًا بقدر العمل على تحسين سيو الموقع الإجمالي، فـ الأشخاص لم يعد لديهم اهتمام كبير بمشاهدة الخدمة في المناطق المحيطة بهم، بل هم يبحثون عن الخدمة بطرق أخرى مثل البحث عن مقالات مفيدة أو يكتفون بسؤال أصدقائهم ومعارفهم عن مكان يقدم خدمة أو سلعة جيدة. هذا المفهوم هو المُبرر لـ خرافة إهتمال تحسين محركات البحث المحلية Local SEO وبالطبع كل هذا الكلام غير صحيح ولا يمكن أن تضعه في اعتبارك بدايةً من اليوم.

حقيقة تحسين محركات البحث المحلية Local SEO

لن ندخل في سجال حول أهمية تحسين محركات البحث المحلية من خلال براهين يمكن أن يتم النقاش حول مدى فعاليتها لكن يكفي أن 46% من عمليات البحث على جوجل هي عمليات بحث محلي (وفق الإحصائية التي نشرتها socialmediatoday)، وهو ما يعني أن قرابة نصف البحث الإجمالي يوميًا في جوجل يكون للبحث عن خدمة أو نشاط تجاري محلي، وببساطة إذا أهملت هذه الجزئية فـ ستفقد الكثير والكثير جدًا من العملاء المحتملين. وفي ديزلاين نحصل على عدد كبير من عملائنا بالاعتماد على حسابنا في جوجل بزنس

وبالتأكيد تحسين محركات البحث المحلية يبدأ وينتهي في خدمة جوجل المجانية لإدارة جوجل نشاطي التجاري والتي تحدثنا عنها في عدة مقالات سابقة حيث قمنا بتعريفه في مقال قوقل بزنس – ما هو .. فوائده وكيف تبدأ استخدامه؟ ثم واصلنا الحديث في مقال آخر وهو جوجل نشاطي التجاري – هل أنت بحاجة لإنشاء صفحة لعملك في 2021؟

ختامًا، يعد تحسين محركات البحث عالم مليء بالتفاصيل التي قد لا  تُدركها كـ شخص غير مختص بسهولة، إلا أننا نحاول بجد من خلال العمل على مثل هذه المقالات توضيح بعض الحقائق التي تساهم في رفع معدلات الوعي بممارسات سيو SEO الصحيحة أثناء العمل على تحسين محركات البحث. لكن إذا كنت لازلت بحاجة لمزيد من المساعدة للعمل على تطوير سيو SEO في موقعك يمكنك التواصل معنا

لقراءة المزيد من المقالات، فبإمكانك الإطلاع على قسم مقالات ديزلاين

شارك المقالة ❤

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email
Desline-Header-7-768x790 (2)

تحتاج استشارة في تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني؟

لتصميم المواقع والتسويق الإلكتروني ©
بالتعاون مع ميديا اوكتبوس 

تواصل معنا