شراء متابعين وهميين – إليك ما سيحدث في حسابك

مازالت مشكلة شراء متابعين وهميين تشكل أزمة كبيرة في عالم التسويق الإلكتروني وتحديدًا التسويق عبر وسائل التواصل الإجتماعي رغم أن فعليًا في نهايات عام 2021، وهو أمر مثير للغاية إذا قررنا التدقيق فيه من ناحية تحليلية لسلوك أصحاب المشروعات الذين لديهم رغبة في تنمية أعمالهم.

وفي الواقع، قد نفهم الأسباب الحقيقية التي تدفع أصحاب المشاريع بالتوجه لشراء حسابات وهمية (أي حسابات تم إنشاءها وتوسيع نطاق المتابعين فيها) أو متابعين وهميين لحساباتهم الحالية على غير المفترض أن يتم (سنتحدث عن الحلول في الجزء الأخير من المقال)، وذلك لتنمية أعمالهم.

شراء متابعين وهميين - إليك ما سيحدث في حسابك

شراء متابعين وهميين - إليك ما سيحدث في حسابك

ما يجعلنا متأكدين من أن المشكلة بالكامل تكمن في رغبة أصحاب المشاريع أو حتى المؤثرين في تنمية أعمالهم على شبكات التواصل الإجتماعي هو وجود هدف رئيسي برفع أرقام المتابعين وليس جلب التفاعل على حساباتهم.

وسواءً كانت المهمة لبرامج المتابعين الوهميين هي زيادة عدد المتابعين في الحسابات أو رفع معدل التفاعل على منشور معين (وفق قيود يتم فرضها في تلك البرامج)، فـ في الحالتين سيكون هناك مشكلة حقيقية في حسابك تؤثر على السير الطبيعي لعدد من الوظائف التي من المفترض أنها داعم محرك لنشاطك التسويقي والتفاعلي. لذا دعنا نعدد بعض من هذه المشاكل…

تأثير صريح على الوصول العضوي

بشكل عام، تصل منشورات حسابك بشكل عضو أي كـ وصول غير ممول لعدد محدود للغاية من المعجبين أو المتابعين لحساباتك في جميع المنصات، وتختلف حسب كل منصة لكن في العموم تصل تقريبًا المنشورات التي تقوم بإضافتها دون ترويج إلى 30 في المئة فقط من المتابعين في حسابك، ماذا يعني هذا؟ يعني إذا كان لديك 10 آلاف متابع سوف تصل منشوراتك إلى 3 آلاف شخص فقط. وهذه قد تكون أرقام جيدة للغاية فـ ما المشكلة إذًا؟ دعنا نوضح

في انستقرام مثلاً، إذا كان حسابك به 5 آلاف متابع فقط، سيكون لديك الكثير من المميزات إذا وصل حسابك لـ 10 آلاف متابع أهمها وأبرزها تفعيل خاصية نشر الروابط في القصص Story كما أن ارتفاع عدد المتابعين سيعطي لحسابك مظهر أفضل؛ لكن في المقابل دعنا نعدد المساوئ وفق القاعدة المعتمدة للوصول العضوي (30 في المئة) فـ هذا يعني أن نسبة الوصول العضوي بالكامل قد تكون من حسابات وهمية أو على الأقل نصف نسبة الوصول العضوي أي أن 1500 متابع ممن تصل لهم المنشورات سيكونون خارج التغطية.

مستوى تفاعل غير مناسب

الأزمة الأكبر في المتابعين الوهميين وفق نظرية التأثير  على الوصول العضوي هو أن اهتمامات المتابعين الوهمين قد تتسبب في مستوى تفاعل غير مناسب للعدد الموجود في حسابك، إلى حد قد يكون فيه التفاعل كارثي، هذا يعني أن 10 آلاف متابع، قد لا تساوي فعليًا 10 تفاعلات (إعجاب، مشاركة، وتعليق) في كل منشور وهو معدل لن يؤثر فقط على حسابك من ناحية التفاعل والتواصل من ناحية جمهورك الحالي بل سيؤثر على جمهورك في المستقبل وسيخلق حالة من عدم المصداقية.

تدمير مصداقية حسابك

حالة عدم المصداقية التي سوف يخلقها المستوى المتباين للتفاعل مع عدد المتابعين أو المعجبين في صفحتك هي حالة ليست مؤقته و ستجاهد بشدة من أجل التخلص منها وفي النهاية سيكون من الأفضل أن تعيد بناء حساب جديد خالِ من المتابعين الوهميين أو التفاعل الوهمي.

ما يجعل مصداقية حسابك مهمة لدرجة قد تكون أكثر من أي نقطة في الأعلى، هو أن ردود الأفعال التي قد تصل لحسابك من الأشخاص الحقيقين، سواءً كانوا متابعين (أشخاص أعجبهم المحتوى) أو متطلعين للتعاون معك (أصحاب مشاريع أخرى أو معلنين) ستكون دائمًا سلبية والسبب هو أن المتابعين الوهميين مكشوفين للغاية لأعين أي مدقق ولو كان يدقق بشكل بسيطة.

البعض يعتقد أن مصداقية الحساب مهمة فقط عندما نتحدث عن العلامات التجارية الشخصية أو ما يُطلق عليهم “المؤثرين” حيث أنهم المتعاملين المباشرين مع المعلنين من أصحاب المشاريع والشركات، لكن الواقع يقول أن تأثير المصداقية على قرارات الشراء لصفحة متجر على سبيل المثال، سنجد أن وجود البضائع مع عدم التفاعل معها سيشكل حالة من عدم الثقة في جودة البضائع على إرضاء العملاء وبالتالي سيكون التشجع لإتمام عملية شراء جديدة أقل بكثير، لأن متابعين وهميين قد يعني عملاء وهميين.

متابعين وهميين يعني عملاء وهميين

دعنا الآن من التأثير الذي قد يحدثه شراء متابعين وهميين على حسابك من الناحية النفسي للعملاء الحاليين أو العملاء المحتملين وايضًا مستوى التفاعل وكل هذه الأشياء التي تحدثنا عنها في النقاط السابقة، دعنا الآن نتحدث عن التأثير الحقيقي لـ شراء متابعين وهميين مقارنة بـ كونهم عملاء لمتجرك أو شركتك.

المتابعين الوهمين (خاصةً وإن كنت تتعامل معهم على أنهم متابعين فعليين أي أنك لا تهم للطريقة التي حصلت بها عليهم وتتعامل مع الموضوع بالأرقام) يشكلون السوق الفعلي لعلامتك التجارية وبالتالي سوف يكون لديهم القدر الأكبر من تحديد استراتيجية التسويق الخاصة بك. ماذا يعني هذا؟

ببساطة، يشكل اختبار A/B الشهير أساس كل شيء في عالم التسويق الإلكتروني وكذلك الأمر على وسائل التواصل الإجتماعي، فـ نشر المحتوى التثقيفي قد يكون لفتًا جدًا للانتباه عملاء شركة منافسة، لكن ومع بعض التخصيصات التي تصنعها في منتجات شركتك، قد لا يكون المحتوى التثقيفي مناسبًا تمامًا لعملائك، وبالتالي اختبار A/B سيكون مفيد في فهم جمهورك.

وإذا وضعنا في الأذهان أن جزء كبير أو كل المتابعين في حسابك (وهم من تقوم عليهم بالاختبار) أساسًا ليسوا أشخاص حقيقيون أو على أقل تقدير غير مهتمين بما لديك وما تقدمه، لذلك فـ تقييمك لكل شيء سيكون خاطئ وبالتالي سيكون لديك مخاطرة كبيرة بمستقبل التسويق في حسابك. وكذلك أنت تخاطر بمستقبل أصل من أصولك الرقمية…

مخاطرة بمستقبل أصلك الرقمي

الأصول الرقمية لأعمالك تتمثل في مجموعة أشياء مثل الملفات المصدرية للهوية البصرية لعلامتك التجارية، مثل الشعار Logo والأنماط Patterns بالإضافة لنطاق موقعك الإلكتروني Domain بالإضافة إلى هوية موقعك الإلكتروني نفسه، وكذلك حسابات وسائل التواصل.

العروض التي تنهال عليك من أجل شراء الحسابات الجاهزة أو المتابعين الوهمين هي تهديد حقيقي ومخاطرة كاملة بمستقبل أصل من أصولك الرقمية، ببساطة لأن انستقرام (أو غيرها من وسائل التواصل الإجتماعي) لديه سياسة متشددة للحسابات الوهمية التي تؤثر على آلية العمل في المنصة، والسبب الرئيسي يكمن في أن الحسابات التي تعتمد على استراتيجية المتابعين الوهميين والطرق غير الشرعية في الحصول على متابعين تؤثر على أرباح المنصة من الإعلانات لذا لا يوجد أي مجال للتغاضي عن أي حساب لديه نشاط مشبوه في الحصول على المتابعين.

حلول لعدم شراء متابعين وهميين

حلول لعدم شراء متابعين وهميين​

الآن، دعنا نتحدث عن الجانب المفترض التركيز عليه بدلاً من شراء متابعين وهميين، وهنا نتحدث عن حلول ما قبل بدء المشكلة ليس ما بعدها، لأن ما بعدها قد يتطلب تقيم خاص بكل حساب وفق المرحلة التي قد يكون قد وصل لها.

أولاً… واصل التسويق بشكل طبيعي

مواصلة التسويق بشكل طبيعي على حساباتك يقدم لك ميزة مهمة للغاية وهي إمكانية الوصول لمزيد من العملاء المحتملين والعملاء المستعدين فعلاً للتعاون الشديد مع علامتك التجارية وما تقدمه من منتجات وخدمات.

التسويق على وسائل التواصل الإجتماعي لا يتضمن فقط إدارة حسابات التواصل بمفهومها التقليدي من خلال النشر والتواجد اليومي أو شبه اليومي، بل تطوير استراتيجية كاملة لتقديم محتوى يخدم أهدافك التسويقية والأهم هو تطوير منظومة خدمة عملاء لديها القدرة على تلبية توقعات العملاء التي باتت تفوق الـ 57 بالمئة من توقعات إجمالي العملاء بالحصول على دعم فني حقيقي عبر قنوات وسائل التواصل المختلفة.

سلبيات هذه الطريقة أثناء تجنب شراء متابعين وهميين أنها لا تحقق الزهاء واللقطة اللامعة التي قد تكون سببًا رئيسيًا في قرارك باعتماد هذه الطرق غير الشرعية في الحصول على متابعين، وهنا بالطبع نتحدث عن عامل الوقت الذي سيطول جدًا إذا كنت تقارنه بالطرق الأخرى.

ثانيًا… استخدم الإعلانات

الخيار الأخر الأكثر سهولة والأكثر سرعة هو استخدام الإعلانات في الحصول على مزيد من المتابعين الذي لا مجال على الإطلاق على أن يكونوا متابعين وهميين لأن استهدافهم يتم بشكل يدوي في كثير من الأحيان، وفي أحيان أخرى يمكن استخدام الاستهداف التلقائي وفي أيً من الحالتين ستكون خوارزميات المنصة سواءً كانت انستقرام، فيسبوك، تويتر، أو غيرها من المنصات “الدقيقة تمامًا” هي المسؤلة عن الوصول للعملاء المحتملين وبالتالي توليد متابعين حقيقين.

ختامًا، قد لا ترى سلبيات شراء متابعين وهميين من أول يوم تقوم فيه بشرائهم واعتماد هذا الأسلوب التسويقي على حسابك، لكن لا مفر من أن ترى ذلك عندما تتقدم أعمالك خطوة إضافية أو عندما تقرر منح مشروع المزيد من الوقت في الإدارة والمزيد من التركيز للتطوير، حيث ستكون عملية فلترة المتابعين أمر شبه مستحيل نظرًا لعدم قدرتك على عمل ذلك أولاً لاعتبارات تقنية ثانيًا وهو الأهم الاعتبارات القانونية التي قد تدخلك في دوامة حظر بعض الإجراءات من حسابك وفق المنصة التي تقوم فيها بفلترة المتابعين.

إذا كنت لا زلت بحاجة لمساعدة فـ يسعدنا تقديم المساعدة لك من خلال الاستشارات التسويقية المجانية لخدمة إدارة الحملات الإعلانية أو إدارة وسائل التواصل الإجتماعي. فقط تواصل معنا

لقراءة المزيد من المقالات، فبإمكانك الإطلاع على قسم مقالات ديزلاين

شارك المقالة ❤

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email
Desline-Header-7-768x790 (2)

تحتاج استشارة في تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني؟

لتصميم المواقع والتسويق الإلكتروني ©
بالتعاون مع ميديا اوكتبوس 

تواصل معنا