كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات – منذ ظهورها بالشكل الذي نعرفه اليوم، وتحديدًا بعد أن قام الفيزيائي البريطاني تيم بيرنرز بتقديم مقترح “البنية الأساسية لشبكة الإنترنت العالمية” أو World Wide Web وما يُعرف اختصارًا بـ WWW، في عام 1989، تواصل المواقع الإلكترونية أهميتها كـ أقوى الوسائل التسويقية الموجودة على الشبكة رغم ما طارئ من تحديثات منها ظهور وسائل التواصل الإجتماعي بمفهومها الحديث مع عام 2004 وظهور الهواتف الذكية التي خلقت طرق تسويقية وعززت اخرى.

هذه الأهمية التي كانت ملاحظة لمواقع الانترنت في الغرب منذ التسعينيات، وباتت ملاحظة الآن وبقوة في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي، حيث بدأت الدول العمل على تعزيز تجربة الاتصال بالشبكة (من خلال تطوير تقنيات الاتصال وآخرها تقنيات الجيل الخامس 5G الذي سيوفر سرعات هائلة للمستخدمين) وتحث على ضرورة تواجد الأعمال بشكل رقمي، هو ما وضع العديد من علامات الاستفهام حول “بناء واستنساخ الشركات على الانترنت” وبطبيعة الحال فإن أبرز الاسئلة المطروحة هو كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات؟

أهمية المواقع الإلكترونية للشركات

أهمية المواقع الإلكترونية للشركات​

ربما كان جديرًا بالذكر أن نتحدث عن أهمية المواقع الإلكترونية للشركات قبل الخوض في كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات، لتكون الصورة أكثر وضوحًا بالنسبة لمن ليس لديهم الرؤية الكافية حتى الآن لمستقبل المواقع الإلكترونية.

المواقع الالكترونية بدء استخدامها بشكل أكبر كـ أداة تسويقية بدايةً من عام 2004 رغم أن أحد أشهر مواقع البيع Ebay كان قد بدأ في 1995، ولكن المفهوم التسويقي المتعارف عليه اليوم في المواقع الإلكترونية بدأ قبل أعوام قليلة من الآن. لكن ما هي تلك المفاهيم التسويقية؟

أهمية المواقع الإلكترونية للشركات​

أولاً: تحسين مصداقية الأعمال
لا يبدوا هذا غريبًا عن المسامع في الوقت الراهن، فـ شبكة الإنترنت أصبحت أول شيء يستطيع العملاء الوصول له وبالتالي يأخذون فكرة واضحة عن الأعمال المختلفة، ويظهر هذا جليًا عندما يسافر أحدهم من بلد إلى آخرى ويقرر الأكل في مطعم ما، كيف يُحدد قراره النهائي؟ عبر تقييمات المطعم على الإنترنت سواءً على محرك البحث جوجل أو برامج وسيطة طبعًا.

لكن، وفيما يخص الشركات والمؤسسات أو حتى الأعمال الشخصية الحرة، لا يمكن الاعتماد على تقييمات جوجل عبر الانترنت لأنه في الغالب لن تكون خيارًا مُجديًا بالنسبة للعملاء “هذا إذا توفرت”، لأنها في الواقع لا تحسن مصداقية الأعمال بقدر ما تقدم تجربة مستخدمين أو عملاء اخرين. وهنا يأتي دور الموقع الإلكتروني الذي يقدم صورة وافية عن العلامات التجارية والمؤسسات والأفراد تستطيع تحسين مصداقية أعمالهم.

يتم ذلك على المواقع الإلكترونية بنفس الطريقة القديمة التي كنت تجدها عند الذهاب لشركة عقارات فـ يُقدم لك ملفًا كبيرًا يضم “نبذة عن الشركة، رؤية الشركة، أهداف الشركة، عملاء الشركة، صور من المشاريع… الخ”، لكن بطريقة أسهل دون الحاجة لكي يضطر العملاء للتواجد في مقر الشركة فقط للإطلاع على أمور مثل هذه، مما يجعلهم قادرين على البحث عن مشاريع الشركة السابقة والارتباط بـ أهدافها ورؤيتها والتطلع للعمل معها.

2- تعزيز التواجد وبناء علاقة قوية مع الأسواق المستهدفة
تواجد العلامات التجارية على الإنترنت لم يعد سهلاً، حيث كانت الكثير من العلامات التجارية في الماضي تكتفي فقط بالتواجد من خلال إضافة موقعها الجغرافي على الخريطة مع بعض الأشياء البدائية مثل رقم الهاتف وغيرها. الآن يتواجد ما يفوق 5 مليارات موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت سحبوا البساط من أسفل الوسائل المجانية البدائية التي كانت تُستخدم في الماضي لتعزيز تواجد الشركات على شبكة الإنترنت.

بالإضافة إلى ذلك فإن المواقع الإلكترونية تملك ميزة التنافس التي تسمح لها بـ تحسين ترتيب البحث الخاص بها، والقفز للنتائج الأولى من خلال تحسين الصفحات داخل الموقع، وهو ما يساعد عملية تعزيز التواجد على الشبكة بشكل قوي.

وعلى الجانب الأخر يسمح إعداد موقع الكتروني للشركات بالشكل الصحيح في تقديم ميزة السماح للسوق والجمهور المستهدف بأن يعرف الشركة بالفعل، من هي؟ وماذا تقدم؟ حيث يمكن إعداد موقع الكتروني للشركات بتخصيص كامل للصفحات الرئيسية والفرعية لخدمة هذه الأغراض والحديث بشكل مفصل حول الأهداف التي تسعى الشركة لتحقيقها من تواجدها في سوق محدد.

بناء العلاقة القوية مع الأسواق المستهدفة لا يقف عند هذا الحد، فـ إعداد موقع الكتروني للشركات بالطريقة المناسبة يعني بطبيعة الحال تضمين الجانب التثقيفي في الموقع، وهو الجانب الخاص بالقاعدة الشهيرة 80/20 والتي تقول أن النسبة الأكبر من المحتوى المُنتج على الموقع تكون قابلة للاستخدام أو محتوى ذا صلة باحتياجات العملاء، في المقابل تكون نسبة الـ 20% مُركزة على المحتوى التثقيفي للمنتجات والخدمات التي تقدمها.

3 – تعزيز السمعة كـ رائد في المجال وطريقة فعالة للترويج للأعمال وعرض الأعمال
ليس ما سبق فقط، بل يساعد إنشاء موقع الكتروني للشركات وإعداده في تعزيز سمعة الشركة خاصةً وإن كانت شركة ناشئة في أحد المجالات التي تشهد تنافسية عالية، فـ على أرض الواقع لا يكون الأمر دائمًا مُنصف بالقدر الكافي لإظهار مدى قدرة الشركات الناشئة على أن تكون رائدة في مجال الصناعة التي تعمل به، فـ القدرة على الإجابة على الاسئلة حول الخبرة والكفاءة والجودة في خدمة الأسواق المختلفة تبدوا شبه معدومة في الظروف العادية مقارنةً بـ إنشاء موقع الكتروني للشركات أو إعداد موقع الكتروني للشركات بالطريقة الصحيحة.

ومن خلال إعداد موقع الكتروني للشركات تحصل العلامات التجارية على طريقة فعالة للغاية للترويج لمنتجاتها وخدماتها وغيرها من الأعمال، طوال 24 ساعة طوال أيام الأسبوع مما يجعلها أقوى أداة تسويقية تقريبًا يمكن استخدامها في الترويج للأعمال.

ايضًا إنشاء موقع الكتروني للشركات هو طريقة ممتازة لعرض سجل الأعمال الخاص بالشركة، حيث أنه أحد أكثر النقاط التي تدفع الشركات للحصول على المزيد من العملاء وتروج لنفسها بسهولة ودون عناء يُذكر.

بالطبع هناك المزيد من الأشياء التي يمكن تصنيفها كـ واحدة من المفاهيم التسويقية الحديثة التي تضع أهمية كبرى لـ إنشاء موقع الكتروني للشركات، لكن دعنا الآن نركز على ما هو أهم ضمن سياق حديثنا في مقال اليوم حول كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافك التسويقية.

كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافك التسويقية

كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافك التسويقية​

قبل الشروع في الاجابة على سؤال المقال “كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافك التسويقية” يجب علينا أن ننوه على ضرورة تحديد الأهداف الرئيسية لتواجد المواقع الإلكترونية للشركات، فـ هل ستكون نقطة التركيز الأولى هي البيع؟ أم ستكون نقطة التركيز الأولى هي دعم عملية البيع؟ أم أن الهدف فقط هو تقديم الشركة مع الإعتماد على أطراف خارجية للبيع؟

السبب في تحديد نقطة التركيز الرئيسية قبل أن تحدد كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات، هو أن نقطة التركيز الرئيسية تلك ستكون العامل الفصل في تحديد كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات، حيث أنها ستكون المسؤول الأول عن تصميم الموقع ( طالع مقال: شركة تصميم مواقع انترنت – كيف تختار واحدة؟ ) وتحديد تفاصيل الاستضافة المناسبة وسعتها وما إلى ذلك من الأمور التقنية التي قد تسبق إعداد موقع الكتروني للشركات. لكن السؤال الآن… ما هي الطريقة التي يمكنك من خلالها تحديد نقطة أو نقاط التركيز الأساسية قبل الشروع في إعداد موقع الكتروني للشركات؟

أولاً: كيف تعمل شركتك؟

تحدد طريقة عمل العلامة التجارية كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات، ويتم هذا عن طريق معرفة أشياء مثل، ما إذا كانت الشركة تتولى عملية بيع منتجاتها أو خدماتها بنفسها أم تقدمها عبر طرف ثالث للعملاء؟ هل ستكون الشركة بحاجة لتوفير طرق دفع داخل الموقع؟ أو طرق شحن؟ هل ستوفر الشركة خيارات شراء متعددة مثل الدفع النقدي أو التقسيط مع البنوك وغيرها؟ ومن هو الجمهور المستهدف؟ يجب عليك الرد على تلك الأسئلة.

ثانيًا: كيف ستقدم شركتك؟

هناك عدة وسائل لتقديم الشركات يتوقف عليها كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات، فـ البعض يستهدفون إنشاء موقع الكتروني للشركات يتكون من صفحة واحدة، والبعض يستهدفون إنشاء موقع الكتروني للشركات مكون من عدة صفحات. فـ حدد أيهما أنت.

ثالثًا: هل ستستخدم التسويق بالمحتوى؟

المحتوى هو الملك، دائمًا وابدًا هو كذلك. لكن هل ستستخدم التسويق بالمحتوى في الموقع الالكتروني للشركة؟ هل لديك الميزانية الكافية وما هي الخطة لتدفق المحتوى على الموقع؟ كـ المعتاد عليك الإجابة!

هل ستقدم خدمة عملاء داخلية؟

هذه طريقة باتت منتشرة جدًا في الوقت الراهن، وهو أن تقدم الشركات خدمة عملاء داخلية في موقعها الإلكتروني. فهل أنت من نفس المدرسة المناصرة لذلك أم لا؟

كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافك التسويقية

دعنا الآن نوجه تركيزنا نحو عملية الإعداد، بدايةً المقصود بـ إعداد موقع الكتروني للشركات هو ضبطه من حيث الظهور الكامل للعملاء مهما كانت فئتهم، ودعنا نوضح كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافك التسويقية عن طريق تقسيم الموقع لعدة صفحات كالتالي…

  • الصفحة الرئيسية

هذه هي الصفحة الأولى التي يدخل إليها العملاء، وهي الصفحة التي من المفترض أن تحتوي على نقطة التركيز الرئيسية، مع عدة نقاط اخرى مهمة بدرجات أقل. لكن كيف تقوم بإعداد الصفحة الرئيسية في موقعك لخدمة أهدافك التسويقية المختلفة؟

بهدف البيع: الهدف من البيع هو البيع بكل ما تحمله الجملة من بساطة. يجب أن تكون الصفحة الرئيسية مليئة بالمنتجات المميزة جدًا والعروض المميزة ايضًا، مع اختيار تصميم مناسب ويحافظ على عدم تشتيت العين، مع توفير كم كبير من السلاسة للطلب كـ إمكانية تجميع المنتجات عبر إضافة أكثر من منتج لعربة التسوق قبل الطلب والطلب مرة واحدة.

إعداد الصفحة الرئيسية في مواقع الشركات للبيع لا يجب أن تحمل أي نوع من المشتتات عن الهدف الرئيسي، حتى البنر الرئيسي لا يجب أن يكون بحجم يُعيق الوصول السريع للمنتجات في الصفحة ذاتها.

وبطبيعة الحال يجب أن تتوفر الصفحة الرئيسية على وسائل التواصل (الرقم، البريد الالكتروني، الموقع الجغرافي) وغيرها من الأمور الأساسية، بجانب إضافة روابط لصفحات (سياسة الخصوصية، من نحن… الخ).

بهدف التسويق: على عكس البيع فإن إعداد الصفحة الرئيسية في مواقع الشركات بهدف التسويق يكون غير مرتكز على منتجات أو خدمات بقدر ما يرتكز على الإنجازات، فـ على سبيل المثال إذا كانت الشركة قد نجحت في تطوير تقنية معينة للحفاظ على الهواء النقي فـ يكون التركيز على تفاصيل التقنية نفسها والإنجاز التي حققته الشركة، أو على سبيل المثال إنهاء 10 مشاريع إنشائية كبرى في مجال بناء المدن السكنية المتطورة وغيره من هذه الأمور.

ومن خلال نفس الصفحة الرئيسية قد يتم عرض مشوار الشركة منذ بدايتها أو عرض رؤيتها للمستقبل أو التسويق لحدث قادم أو للقاءات مع كبار المستثمرين وغيرها من الأشياء التي ترسخ مفهوم ثقة عالي لدى الزوار.

وبطبيعة الحال يجب أن تتوفر الصفحة الرئيسية على وسائل التواصل (الرقم، البريد الالكتروني، الموقع الجغرافي) وغيرها من الأمور الأساسية، بجانب إضافة روابط لصفحات (سياسة الخصوصية، من نحن… الخ).

بهدف الترويج: الترويج والبيع هما نقاط متقاربة في المعنى، الأثنين يهدفان إلى أن تحصل الشركة على المزيد من عمليات البيع لكن طريقة إتمام عمليات البيع تلك مختلفة. فـ على سبيل المثال عندما كنا نتحدث عن إعداد الصفحة الرئيسية من موقع الكتروني للشركات بهدف البيع كنا نتحدث حول إبراز السعر وتوفير إمكانية إضافة المنتج إلى سلة المشتريات لإتمام العملية، أما هنا فـ الهدف الرئيسي سيكون إظهار المنتج المراد بيعه مع مواصفات كاملة والاستناد إلى الآراء مع الإشارة لأكبر المتاجر التي تقوم ببيع هذا المنتج في البلدان المختلفة أو حتى عبر الإنترنت.

وبنفس الطريقة ستتكون الصفحة الرئيسية من بنر رئيسي بحجم كبير قد يكون 1500×1500 بيكسل مع دعم التحويل لصفحة المنتج الذي تروج له الشركة، بالإضافة إلى توفير معلومات اخرى حول المنتجات والخدمات المتوفرة في مربعات أصغر بتصميم متناغم وجذاب في باقي الصفحة مع إمكانية إضافة صندوق “آراء العملاء” أو “إتصل بنا” أو “اشترك في القائمة البريدية” وغيرها من الأمور.

وبطبيعة الحال يجب أن تتوفر الصفحة الرئيسية على وسائل التواصل (الرقم، البريد الالكتروني، الموقع الجغرافي) وغيرها من الأمور الأساسية، بجانب إضافة روابط لصفحات (سياسة الخصوصية، من نحن… الخ).

  • الصفحات الرئيسية

ببساطة الصفحات الرئيسية هي تلك الصفحات التي تتضمن الملف التعريفي الكامل للشركة Profile ، مثل “من نحن”، “هدفنا”، “رؤيتنا”، وغيرها من الصفحات التي تصنع المعرفة بالشركة لدى العملاء من كافة أنحاء العالم. اذًا ما هي الطريقة التي تُضاف بها الصفحة الرئيسية أثناء إعداد موقع الكتروني للشركات إنطلاقًا من الثلاثة محاول؟

لنكون أكثر واقعية دعنا نقول أن اختلاف الصفحات الرئيسية ضمن كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات لخدمة هدف تسويقي محدد، لا تختلف كثيرًا في محاور البيع والتسويق والترويج، فـ المعلومات تقريبًا سكون واحدة لكن مع اختلاف طفيف في طريقة سردها.

بهدف البيع: إن أكثر ما يحث الأشخاص على الشراء هو معرفتهم أن آخرين قبلهم قد اشتروا الشيء ذاته، لذلك فإن التركيز بالكامل سيكون بالطبع على ثقة العملاء السابقين من خلال إبراز كم العملاء الذين قامت الشركة ببيع منتجاتها لهم وكيف كانت الردود إيجابية حول فائدة المنتج فعلاً في حل مشكلةً ما.

بهدف التسويق: أما على صعيد التسويق فإن التركيز في الصفحات بشكل عام يجب أن ينصب حول وعي الشركة بقدر المسؤولية بما تفعله وكيف أنها ترى أزمة حقيقية ترغب في حلها بشكل قاطع ونهائي من خلال استراتيجيات فعالة وبحث وتطوير مستمر.

بهدف الترويج: سيكون هذا معتمدًا على توجه الشركة فـ الترويج دائمًا ما يكون مقتصرًا على إبراز منتج أو خدمة معينة لذلك فإذا كانت الشركة تملك خدمة أساسية أو منتج أساسي متفردة بهم يمكنها أن تركز على أنها “أول من أطلق هذا المنتج بهذا المفهوم” وكيف كانت تعمل في السنوات الماضية على إطلاق المنتج ذاته.

  • الصفحات الفرعية

هناك الكثير من الصفحات يمكن أن يُطلق عليها صفحات فرعية عند الحديث عن كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات يخدم أهدافها التسويقيه، فـ صفحات المنتجات في الترتيب (طالما لم يكن الموقع متجرًا) هي صفحات فرعية، كذلك صفحة “الأسئلة الشائعة” وربما صفحات اخرى تخدم غرض معين لدى كل شركة على حدى.

يمكننا اختصارًا أن نُجيب على كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات وتحديدًا للصفحات الفرعية لخدمة الأهداف التسويقية من خلال التأكيد على ضرورة اتباع نفس النمط في الكتابة والذي يدعم الأسلوب التسويقي المُتبع في الصفحة الرئيسية والصفحات الرئيسية الأخرى، حيث سيكون من الصعب افتراض نموذج تخيلي لطرح أمثلة على ذلك.

الخطوات الفعلية لـ كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات

ببساطة أنت الآن أمام الخطوة الأخيرة بعد وضع التصور الكامل لـ كيفية إعداد موقع الكتروني للشركات، كل ما تبقى لك هو أن تتخذ بعض الخطوات الفعلية التي من شأنها أن تساعدك في تطبيق ما قمت بتخطيطه مسبقًا. وتتمثل هذه الخطوات في إعداد ملفات متكاملة حول المحتوى المفترض أن يكون متوفرًا في كل صفحة، البنرات والنصوص والمنتجات وتجهيز صفحات المنتجات وصفحة الدفع وربطها مع حساباتك البنكية، وإذا كنت ترى كل هذه الأمور معقدة أو ستأخذ منك وقتًا أكثر من اللازم يمكنك الاستعانة بشركة محترفة في مجال تصميم المواقع وإعدادها مثل ديزلاين حيث سنساعدك على إتمام إعداد موقعك الإلكتروني بإحترافية شديدة من خلال خبرات فريق العمل لدنيا. تواصل معنا الآن!

لمعرفة المزيد عن شركات تصميم مواقع الإنترنت، فبإمكانك الإطلاع على قسم مقالات ديزلاين

شارك المقالة ❤

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email
Desline-Header-7-768x790 (2)

تحتاج استشارة في تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني؟

لتصميم المواقع والتسويق الإلكتروني ©
بالتعاون مع ميديا اوكتبوس 

تواصل معنا